حياة و تعاليم
مساعدة من السّماء

الرسالة

تسميات: يوحنا بولس الثاني, "عمل الله"
أكد البابا الراحل يوحنا بولس الثاني خلال حفل تقديس مؤسس "عمل الله" أن " الله اختار القديس خوسيماريا ليدعو العالم الى القداسة وليعلمهم كيف تكون حياتهم وأعمالهم اليومية الطبيعية طريقاً للوصول الى قداستهم، لذلك يمكننا تسميته قديس الاعمال العادية. ففي الواقع كان مقتنعاً بأن الذي يعيش حياة ملؤها الايمان كانت له فرصة اللقاء مع الله وذلك عبر اندفاعه الى الصلاة. من هذا المنطلق نرى أهميةً لا ريب فيها للحياة اليومية لأن القداسة لا تفرق بين الناس إنما هي للجميع".
وأوضح البابا الراحل في الكلمة التي ألقاها أمام المشاركين في حفل التقديس في روما "أن هذا الكاهن القديس يظهر كيف أن المسيح يجب أن يكون في مقدمة كل عمل إنسانيّ. وهو يدعو من خلال هذه الرسالة الى اتاحة مكان للمسيح في عالمنا الداخلي، نافياً إمكانية نشوب صراع بين القانون الالهي ومتطلبات التقدم الحقيقي الانساني. ويسعى من خلال رسالته أيضاً إلى دفع المسيحيين إلى تحقيق تغيير في أماكن تكوين المجتمع المستقبليّ".